آخر الأخبار


قلاع وحصون وأبراج في قطر

قلاع وحصون وأبراج في قطر

قلاع وحصون وأبراج

تعتبر القلاع القديمة إحدى معالم قطر التاريخية التي اقترنت بقيم الفروسية والصبر والإباء في التراث القطري، وقد عملت الدولة على صيانة هذه القلاع لتبقى شاهداً للأجيال على مر العصور، ومن أبرزها:
قلعة الزبارة
تقع في الجزء الشمالي الغربي من شبه جزيرة قطر، شرق مدينة الزبارة التاريخية 1188هـ/1774م، وتبعد قلعة الزبارة حوالي 105كم عن مدينة الدوحة العاصمة، ويمكن الوصول إليها عن طريق الشمال ثم الاتجاه غربا إلى مدينة الزبارة التاريخية، وموقع القلعة الآن يمثل جزءاً من بانوراما تاريخية متكاملة في كافة عناصرها المعمارية والشواهد الأثرية الباقية بمنطقة الزبارة، حيث يضم الموقع العام قلعة الزبارة، وأطلال مدينة الزبارة التاريخية، وموقع أم الشويل الأثري، بالإضافة إلى وجود منطقتي عين محمد والفريحة الأثريتين بشمال شبه جزيرة قطر، وهو ما يشكل منطقة متكاملة من الآثار المتنوعة، والتي في حاجة ماسة إلى الاهتمام وضرورة تبني مشروعات أثرية وسياحية متطورة لجذب الزوار.
في سنة 1357هـ/1938م أمر الشيخ عبدالله بن جاسم بن محمد آل ثاني، بإنشاء قلعة الزبارة، وبنيت من الحجارة المقطوعة والحجارة البحرية مع استخدم الطين داخل الجدران ومادة الجص كغطاء لواجهات الجدران والأرضيات، كما استخدمت جذوع النخيل والدنجل والباسجيل والمنغرور وحبال الليف للسقف.
تبلغ مساحة القلعة (34م×33.50م عرضا) أما المدخل الرئيسي والوحيد لها فيقع في الجدار، وتوجد بثلاث زوايا، منها ثلاثة أبراج دائرية وبرج مستطيل الشكل يقع في الناحية الجنوبية الشرقية، يتخلل جميع الجدران مجموعة كبيرة من المزاغل للرمي منها، أما من الدخل فهي تتكون من صحن مكشوف محاط بسبع غرف وسقيفتين، وتحتوي الأبراج العلوية على أربع غرف. قلعة الدوحة (الكوت)

هي من القلاع العسكرية القليلة المتبقية في الدوحة وتقع في شارع جاسم بن محمد والدخول إليها مجاناً.
قلعة الوجبة
شيدت في أواخر القرن الثامن عشر أو بداية القرن التاسع عشر في عهد المغفور له الشيخ عبدالله بن جاسم آل ثاني، وتقع على مسافة (15) كم جنوب مدينة الدوحة. وترجع أهمية القلعة إلى المعركة الشهيرة التي انتصر فيها أهل قطر على القوة العثمانية سنة 1893م. وتتميز بحجراتها الأرضية والعلوية والأبراج الأربعة وقد تم ترميمها بنفس مواصفاتها الأصلية.
قلعة أم صلال محمد
تقع بمنطقة أم صلال محمد على بعد 21 كيلومتراً من الدوحة وهي من القلاع السكنية ويرجع تاريخ بنائها إلى أواخر القرن التاسع عشر.
برج برزان
يقع بمنطقة أم صلال محمد ويعود تاريخ بنائه إلى أواخر القرن التاسع عشر.
سوق واقف
يعتبر سوق واقف من أقدم الأسواق الشعبية في العاصمة الدوحة حيث يعود عمره لأكثر من قرن من الزمن، ولايزال حتى يومنا هذا يحظى بإقبال شعبي رغم وجود العشرات من المجمعات التسويقية العصرية في الدوحة.
وأكثر ما يميز السوق طرازه المعماري التراثي الذي يعكس نمط العمارة القطرية في العقود الماضية، وكذلك معروضاته من منتوجات الحرف اليدوية والملابس التقليدية والعباءات العربية الرجالية والنسائية، والعطور التقليدية كالمسك والعود والعنبر، والتوابل والذهب والتحف النادرة والأكسسوارات التي تستخدم لزينة الجياد والإبل، والأعشاب الطبية والعسل الطبيعي.
وقد ظل سوق واقف على ماهو عليه لنحو قرن من الزمان حتى بدأ العمل في إعادة إحيائه والمحافظة عليه وتطويره في عام 2003 بتوجيه وإشراف مباشر من حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وولي عهده الأمين سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.
وقد تم وضع خطة إعادة تأهيل السوق على مساحة 160 ألف متر مربع، وذلك بعد دراسة ميدانية مستفيضة، والإستفادة من عدد كبير من الوثائق التاريخية القطرية ومنها صكوك البيع والشراء والصور القديمة والمخطوطات.
ويمكن إعتبار السوق بمثابة الذاكرة الحية للمجتمع القطري الذي تتفاعل فيه قيم الإصالة والمعاصرة على نحو متكامل، وبالنظر لتاريخه العريق فهو يحفل بعناصر ورموز لها دورها الفاعل في حماية الهوية الحضارية وتحصين الذات الثقافية ومدها بمقومات الثبات والمناعة.
ومن هذا المنظور تتضاعف الجهود في قطر على كافة المستويات سواء أكانت حكومية أو أهلية أو فردية في الحفاظ على التراث الشعبي وصيانته، وهذا ماتجلى في مشروع إعادة تأهيل سوق واقف الذي أُنجز على نحو مبهر، وأصبح معلماً سياحياً بارزاً على صعيد المنطقة الخليجية.
وقد جعلته الترميمات والتجديدات التي أجريت عليه يحتفظ بعبق الماضي وأصالته وحتى يكون أثراً شاهداً على حضارة المجتمع القطري حافظاً لتاريخه ومتمسكاً بأيام الزمن الجميل وذكريات الماضي ومعاصرة الحاضر المشرق. لهذا جاء قرار حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر بتجديد سوق واقف واضفاء روح التراث القطري القديم منذ حقبة الثلاثينيات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

176 queries
in 0.268 seconds.
إلى الأعلى